-->

تعريف أسلوب التعجب، وأقسامه، وشروط صياغة التعجب، وأمثلة عليه

ما هو التعجب في اللغة العربية؟

التعجب في اللغة العربية هو أسلوب من أساليب الكلام يُستخدم للتعبير عن مشاعر قوية مثل الدهشة أو الفرح أو الحزن أو الغضب.

تعريف التعجب

التعجب هو أسلوب يُستخدم للتعبير عن شدة انفعال المتحدث تجاه أمر ما، سواء كان هذا الانفعال إيجابيًا أم سلبيًا.
صيغ التعجب
يُبنى أسلوب التعجب في اللغة العربية على ثلاث صيغ:

  • الأولى: ما التعجبية + فعل ماض + الفاعل + خبر الفعل. 
  • مثال: ما أجمل الورد!. 
  • الثانية: أي التعجبية + فعل ماض + الفاعل + خبر الفعل. 
  • مثال: أي جمال هذا الورد!. 
  • الثالثة: كم التعجبية + فعل ماض + الفاعل + خبر الفعل. 
  • مثال: كم هو جميل هذا الورد!. 

أدوات التعجب

أدوات التعجب في اللغة العربية هي:

  • ما التعجبية
  • أي التعجبية
  • كم التعجبية

إعراب أدوات التعجب

أسلوب التعجب
تعريف أسلوب التعجب، وأقسامه، وشروط صياغة التعجب، وأمثلة عليه

ما التعجبية: تعرب نكرة تامة بمعنى (شيء) مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ.

أي التعجبية: تعرب نكرة تامة بمعنى (شيء) مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ.
كم التعجبية: تعرب حرفاً مبنياً على السكون في محل رفع مبتدأ.

ما هي أقسام التعجب؟

التعجب هو التعبير عن مشاعر الدهشة والإعجاب والاستغراب تجاه شيء ما. ويُعد أسلوب التعجب من الأساليب الإنشائية التي تُستخدم للتعبير عن هذه المشاعر.

أقسام التعجب 
ينقسم التعجب إلى قسمين رئيسيين:

  • تعجب قياسي
  • تعجب سماعي

التعجب القياسي

التعجب القياسي هو التعجب الذي يتم التعبير عنه من خلال صيغتين قياسيتين هما:
ما أفعله
أفعل به

صيغة ما أفعله
تتكون هذه الصيغة من:
ما تعجبية نكرة تامة بمعنى (شيء) مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ.
فعل التعجب، وهو فعل ماض مبني على الفتح.
المتعجب منه، وهو اسم مفعول منصوب على المفعولية المطلقة.
مثال:
ما أجمل السماء!

صيغة أفعل به
تتكون هذه الصيغة من:
فعل التعجب، وهو فعل ماض مبني على الفتح.
الباء الزائدة، وهي حرف جر زائد.
المتعجب منه، وهو اسم منصوب على المفعولية المباشرة.
مثال:
أعجبني جمال السماء!

التعجب السماعي

التعجب السماعي هو التعجب الذي يتم التعبير عنه من خلال صيغ غير قياسية، وهي:
النداء المسبوق ب (يا) التعجب
الاستفهام المسبوق ب (كيف) أو (ما) التعجبية
الفعل الجامد المسبوق ب (ما) التعجبية
النداء المسبوق ب (يا) التعجب
مثال:
يا لجمال السماء!
الاستفهام المسبوق ب (كيف) أو (ما) التعجبية
مثال:
كيف أجمل السماء!
الفعل الجامد المسبوق ب (ما) التعجبية
مثال:
ما أعجبني جمال السماء!

الفرق بين التعجب القياسي والتعجب السماعي

يمكن تمييز التعجب القياسي عن التعجب السماعي من خلال الخصائص التالية:

  • التعجب القياسي له صيغتين قياسيتين، بينما التعجب السماعي له صيغ غير قياسية.
  • التعجب القياسي يتكون من فعل تعجب واسم مفعول، بينما التعجب السماعي قد يتكون من فعل جامد أو نداء أو استفهام.
  • التعجب القياسي يُعرب على أنه جملة اسمية، بينما التعجب السماعي يُعرب على أنه جملة فعلية أو استفهامية.

أمثلة على التعجب

  • ما أجمل السماء! (تعجب قياسي)
  • أعجبني جمال السماء! (تعجب قياسي)
  • يا لجمال السماء! (تعجب سماعي)
  • كيف أجمل السماء! (تعجب سماعي)
  • ما أعجبني جمال السماء! (تعجب سماعي)

من شروط التعجب؟


شروط التعجب القياسي
لكي يُصاغ أسلوب التعجب القياسي، يجب توافر الشروط التالية:
أن يكون الفعل ثلاثيًا، أي أن يكون له ثلاثة أحرف أصلية.
أن يكون الفعل تامًا، أي أن يكون له فاعل وفعل ومفعول به.
أن يكون الفعل مثبتًا، أي أن يكون غير منفي.
أن يكون الفعل متصرفًا، أي أن يكون له صيغ تصريفية تدل على الأزمنة والأشخاص.
أن يكون الفعل قابلًا للتفاوت، أي أن يكون قابلًا للمقارنة.مثال:ما أجمل السماء!

شروط التعجب السماعي
لا يشترط في التعجب السماعي توافر شروط التعجب القياسي، بل يكفي أن يكون الأسلوب تعبيرًا عن التعجب، ومن أمثلة التعجب السماعي:
النداء المسبوق ب (يا) التعجب، مثل: يا لجمال السماء!
الاستفهام المسبوق ب (كيف) أو (ما) التعجبية، مثل: كيف أجمل السماء!
الفعل الجامد المسبوق ب (ما) التعجبية، مثل: ما أعجبني جمال السماء!
مثال:
يا لجمال السماء!.