Your site logo

الأسلوب الإنشائي | مفهومه وأنواعه

الأسلوب الإنشائي في اللغة العربية

يعد الأسلوب الإنشائي أحد أهم الأساليب اللغوية في اللغة العربية، وهو يختلف عن الأسلوب الخبري في أنه لا يحتمل الصدق أو الكذب، بل يعبر عن رغبات أو عواطف أو مشاعر المتحدث.

الأسلوب الإنشائي
الأسلوب الإنشائي | مفهومه وأنواعه

تعريف الأسلوب الإنشائي

يُعرَّف الأسلوب الإنشائي بأنه "كلام لا يحتمل صدقاً ولا كذباً لذاته"، مثل: "سامح واغفر"، ويعني أيضاً "هو ما لا يحصل مضمونه ولا يتحقق إلا إذا تلفظّت به"، فيأتي الطلب من الفعل في الفعل "افعَلْ" وطلب كفّ الفعل من "لا تفعل".

أنواع الأساليب الإنشائية

يُقسم الأسلوب الإنشائي في اللغة العربية إلى قسميْن، وهما:

الإنشاء الطلبي

وهو الإنشاء الذي يستدعي مطلوباً غير حاصل في ذهن المتكلم وقت الطلب، ويشمل:

  1. الأمر: وهو طلب تنفيذ فعل من شخص آخر، مثل: "اذهب إلى المدرسة".
  2. النهي: وهو طلب الكف عن فعل شيء، مثل: "لا تلعب بالنار".
  3. الاستفهام: وهو طلب معرفة شيء، مثل: "ما اسمك؟".
  4. التمني: وهو تعبير عن الرغبة في حصول شيء، مثل: "ليت الشباب يعود يوماً".
  5. النداء: وهو توجيه خطاب إلى شخص أو شيء، مثل: "يا صديقي".

أقسام الأسلوب الإنشائي الطلبي

يهدف الأسلوب الإنشائي الطلبي إلى التأثير على المتلقي وحثه على القيام بفعل معين. ويتفرع هذا الأسلوب إلى عدة أقسام، ولكل منها خصائصه وأدواته المميزة:

الأمر

الغرض: يُستخدم الأمر للتعبير عن طلب القيام بفعل بشكل مباشر وحازم.

الأدوات: يعتمد الأمر بشكل أساسي على صيغة فعل الأمر، مثل "اكتب"، "اقرأ"، "افتح".

أمثلة:

  • ادرس بجد لتحقق النجاح.
  • احترم والديك.

النهي

الغرض: يعبر النهي عن طلب الكف عن فعل معين، أي الامتناع عن القيام به.

الأدوات: يعتمد النهي على صيغة "لا" الناهية مع فعل المضارع، مثل "لا تكذب"، "لا تهمل دروسك".

أمثلة:

  • لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.
  • لا تقطع حديث الآخرين.

الاستفهام

الغرض: يُستخدم الاستفهام الطلبي لطلب القيام بفعل ما بشكل غير مباشر، وذلك عن طريق صياغة سؤال يحمل في طياته طلباً.

الأدوات: يعتمد الاستفهام الطلبي على أدوات الاستفهام مثل "هل"، "ألا"، "لماذا" وغيرها.

أمثلة:

  • ألا تود مرافقتي إلى المكتبة؟ (طلب مرافقة)
  • هل يمكنك إحضار الكتاب من فضلك؟ (طلب إحضار الكتاب)

التمني

الغرض: يعبر التمني عن رغبة في حدوث شيء ما في المستقبل، قد يكون ممكناً أو مستحيلاً.

الأدوات: يعتمد التمني على أدوات مثل "ليت"، "لعل"، "عسى" وغيرها، ويتبعها فعل مضارع.

أمثلة:

  • ليت الشباب يعود يوماً. (تمني مستحيل)
  • عسى أن تحقق جميع أحلامك. (تمني ممكن)

النداء

الغرض: يستخدم النداء للفت انتباه المخاطب وطلب حضوره أو استماعه.

الأدوات: يعتمد النداء على أدوات النداء مثل "يا"، "أيا"، "هيا" وغيرها، ويتبعها اسم الشخص المنادى.

أمثلة:

  • يا محمد، تعال إلى هنا.
  • هيا يا أصدقاء، لنلعب سوياً.

التعجب

الغرض: يعبر التعجب عن انفعال قوي تجاه أمر ما، وقد يحمل في طياته طلباً أو تمنياً.

الأدوات: يعتمد التعجب على أدوات التعجب مثل "ما"، "ما أ"، "كم" وغيرها.

أمثلة:

  • ما أجمل هذا المنظر! (تعجب + تمني باستمرار المنظر الجميل)
  • ما أروع هذا الإنجاز! (تعجب + تمني بتحقيق إنجازات أخرى). 

الإنشاء غير الطلبي

وهو الإنشاء الذي لا يطلب فيه المتكلم شيئاً من شخص آخر، ويشمل:

  1. التعجب: وهو تعبير عن الدهشة أو الاستغراب، مثل: "ما أجمل هذا المشهد!".
  2. الرجاء: وهو تعبير عن الأمل في حصول شيء، مثل: "أرجو أن تتحقق أمنيتي".
  3. القسم: وهو حلف بشيء لتأكيد صدق قول، مثل: "والله لأفعلن ذلك".
  4. المدح والذم: وهو التعبير عن الثناء أو النقد على شيء أو شخص، مثل: "إن هذا الرجل كريم" أو "إن هذه المرأة لئيمة".

أقسام الأسلوب الإنشائي غير الطلبي

بخلاف الأسلوب الطلبي الذي يهدف إلى حث المتلقي على القيام بفعل، يركز الأسلوب الإنشائي غير الطلبي على التعبير عن المشاعر والأحاسيس المختلفة. وتتنوع أقسامه بحسب نوع الانفعال الذي يهدف للتعبير عنه:

المدح والذم

الغرض: يعبر المدح عن إعجاب المتكلم بشخص أو شيء ما وذكر محاسنه، بينما يعبر الذم عن استياء المتكلم من شيء أو شخص وذكر مساوئه.

الأدوات:

المدح: يعتمد على صيغ مثل "نعم" و "حبذا" مع اسم الممدوح، أو استخدام الصفات الإيجابية.

الذم: يعتمد على صيغ مثل "بئس" و "لا حبذا" مع اسم المذموم، أو استخدام الصفات السلبية.

أمثلة:

  • المدح: نعم الخلق الصدق. / حبذا الأمانة.
  • الذم: بئس الخُلق الكذب. / لا حبذا الخيانة.

القسم

الغرض: يؤكد المتكلم على صدق كلامه عن طريق القسم بشيء عظيم.

الأدوات: يعتمد القسم على استخدام ألفاظ مثل "والله"، "تالله"، "بالله".

أمثلة:

  • والله لأجتهدن في دراستي.
  • تالله لأكونن من الناجحين.

التعجب

الغرض: يعبر التعجب عن انفعال المتكلم تجاه أمر ما بشكل قوي ومفاجئ.

الأدوات: يعتمد التعجب على أدوات التعجب مثل "ما"، "ما أ"، "كم" وغيرها.

أمثلة:

  • ما أروع هذا المنظر!
  • كم أنت رائع يا صديقي!

الرجاء

الغرض: يعبر الرجاء عن أمل المتكلم في حدوث شيء بشكل مهذب وغير ملزم.

الأدوات: يعتمد الرجاء على استخدام كلمات مثل "أتمنى"، "أرجو"، "لعل".

أمثلة:

  • أتمنى لك التوفيق في الامتحان.
  • أرجو أن تكون بخير.

التمني

الغرض: يعبر التمني عن رغبة المتكلم في حدوث شيء ما، سواء أكان ممكناً أم مستحيلاً.

الأدوات: يعتمد التمني على أدوات مثل "ليت"، "لعل"، "عسى" وغيرها.

أمثلة:

  • ليتني أستطيع الطيران. (تمني مستحيل)
  • عسى أن يعم السلام في العالم. (تمني ممكن)

ما هو الغرض البلاغي من الأساليب الإنشائية؟

الغرض البلاغي من الأساليب الإنشائية هو تحقيق التأثير المرغوب فيه على المخاطب، سواء كان هذا التأثير عاطفيًا أو عقليًا أو سلوكيًا. وتُستخدم الأساليب الإنشائية لتحقيق هذا الغرض من خلال:

التأثير على المشاعر: يمكن استخدام الأساليب الإنشائية لإثارة العواطف المختلفة لدى المخاطب، مثل الفرح، الحزن، الغضب، أو الخوف. فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام النداء لجذب انتباه المخاطب وإثارة اهتمامه، أو استخدام الاستفهام لخلق جو من التوتر أو الحيرة، أو استخدام التعجب للتعبير عن الانفعال الشديد.

إثارة التفكير: يمكن استخدام الأساليب الإنشائية لتحفيز التفكير لدى المخاطب وإدراكه للموضوع المطروح. فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام الأمر أو النهي للحث على اتخاذ إجراء، أو استخدام الاستفهام لطرح أسئلة تتطلب التفكير، أو استخدام التمني للتعبير عن رغبة أو أمل.

التأثير على السلوك: يمكن استخدام الأساليب الإنشائية لدفع المخاطب إلى اتخاذ إجراء معين. فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام الأمر أو النهي لإعطاء تعليمات أو توجيهات، أو استخدام الاستفهام لحث المخاطب على التفكير في اتخاذ إجراء، أو استخدام التمني للتعبير عن رغبة أو أمل في أن يتخذ المخاطب إجراءً معينًا.

ما هي اساليب الإنشاء الطلبي؟

تُستخدم أساليب الإنشاء الطلبي في اللغة العربية للتأثير على المستمع وحثه على القيام بفعل معين. تتميز هذه الأساليب بتركيزها على إرادة المخاطب ودفعه نحو الاستجابة لرغبة المتكلم.

تنقسم أساليب الإنشاء الطلبي إلى خمسة أنواع رئيسية:

الأمر: وهو أسلوب مباشر وصريح يُستخدم لطلب الفعل على وجه الحتم والالزام. ويأتي بصيغة فعل الأمر، مثل: "اكتب الدرس" ، "افتح الباب".

النهي: وهو أسلوب يُستخدم لطلب الكف عن فعل معين، ويأتي بصيغة "لا" الناهية مع فعل مضارع، مثل: "لا تكذب" ، "لا تهمل دروسك".

الاستفهام: ويُستخدم هنا ليس بغرض السؤال، بل لحث المخاطب على القيام بالفعل المطلوب بطريقة غير مباشرة. ومن أمثلته: "ألا تذاكر دروسك؟" ، "هل تغلق النافذة؟".

التمني: وهو أسلوب يُستخدم للتعبير عن رغبة المتكلم في حصول شيء معين، وغالباً ما يكون مُحالاً أو صعب التحقق، مثل: "ليت الشباب يعود يوماً" ، " ليتني أستطيع الطيران".

النداء: ويُستخدم لطلب إقبال المخاطب وانتباهه، ويتضمن ذكر اسم الشخص أو لقب المنادى، مثل: "يا محمد، تعال إلى هنا" ، " يا أستاذ، هل فهمت الدرس؟".

ومن المهم الإشارة إلى أن فعالية أساليب الإنشاء الطلبي تتأثر بعوامل مختلفة، منها:

  • العلاقة بين المتكلم والمخاطب: فالأمر مثلاً يكون أكثر قبولاً من رئيس إلى مرؤوس، عنه من صديق إلى صديق.
  • لهجة الصوت وتعبيرات الوجه: فقد يؤثران على فهم قصد المتكلم واستجابة المخاطب.
  • السياق الذي يرد فيه الطلب: فالطلب في موقف طارئ يختلف عن الطلب في موقف عادي.

وفي الختام، تُعد أساليب الإنشاء الطلبي من الأدوات الهامة للتواصل الفعال والتأثير في الآخرين، ولكن يجب استخدامها بحكمة مراعاةً للعوامل المؤثرة في فعاليتها.

أهمية الأسلوب الإنشائي

للأسلوب الإنشائي أهمية كبيرة في اللغة العربية، فهو يُستخدم للتعبير عن مشاعر وأحاسيس الإنسان، كما أنه يُستخدم في التواصل والتفاعل مع الآخرين.

أمثلة على الأسلوب الإنشائي

مثال على الأمر: "أغلق الباب من فضلك".
مثال على النهي: "لا تخرج في الليل".
مثال على الاستفهام: "ما هو اسمك؟".
مثال على التمني: "ليت الشباب يعود يوماً".
مثال على النداء: "يا صديقي".
مثال على التعجب: "ما أجمل هذا المشهد!".
مثال على الرجاء: "أرجو أن تتحقق أمنيتي".
مثال على القسم: "والله لأفعلن ذلك".
مثال على المدح: "إن هذا الرجل كريم".
مثال على الذم: "إن هذه المرأة لئيمة".


ما الفرق بين الأسلوب الإنشائي والأسلوب الخبري؟

الفرق بين الأسلوب الإنشائي والأسلوب الخبري هو أن الأسلوب الخبري يُقدم معلومات أو حقائق، بينما الأسلوب الإنشائي يُعبر عن رأي أو عاطفة أو طلب أو نداء.


الأسلوب الخبري

يُقدم معلومات أو حقائق.
يحتمل الصدق أو الكذب.
لا يتطلب تفاعلًا من المخاطب.
يُستخدم في المخاطبة المباشرة أو غير المباشرة.


أمثلة على الأسلوب الخبري:
المخاطبة المباشرة: "الشمس مشرقة اليوم."
المخاطبة غير المباشرة: "قال المعلم أن الشمس مشرقة اليوم."


الأسلوب الانشائي

يعبر عن رأي أو عاطفة أو طلب أو نداء.
لا يحتمل الصدق أو الكذب.
يتطلب تفاعلًا من المخاطب.
يُستخدم في المخاطبة المباشرة أو غير المباشرة.


أمثلة على الأسلوب الإنشائي:
الأمر: "اجلس على الكرسي."
النهي: "لا ترفع صوتك."
الاستفهام: "هل أنت سعيد؟"
النداء: "يا صديقي، تعال."
التعجب: "ما أجمل الطبيعة!"
القسم: "والله لأفعل ذلك!"
المدح: "إنك شخص رائع!"
الذم: "هذا سلوك سيئ!"

فيما يلي مثال توضح الفرق بين الأسلوب الخبري والأسلوب الإنشائي:

الأسلوب الخبري:
الشمس مشرقة اليوم، ودرجة الحرارة 25 درجة مئوية.
هذا الأسلوب الخبري يُقدم معلومات عن حالة الطقس اليوم. فهو يُخبرنا أن الشمس مشرقة وأن درجة الحرارة 25 درجة مئوية.

الأسلوب الإنشائي:
أحب أن أقضي يومًا في الطبيعة تحت أشعة الشمس.
هذا الأسلوب الإنشائي يعبر عن رغبة الكاتب في قضاء يوم في الطبيعة تحت أشعة الشمس. فهو لا يُقدم معلومات أو حقائق، بل يُعبر عن رأي أو عاطفة.

خاتمة

الاسلوب الإنشائي هو أحد الأساليب اللغوية المهمة في اللغة العربية، وهو يُستخدم للتعبير عن مشاعر وأحاسيس الإنسان، كما أنه يُستخدم في التواصل والتفاعل مع الآخرين.

حسن عبدالعزيز
هذا المقال مكتوب بواسطة: حسن عبدالعزيز
نبذة عن الكاتب
مرحبًا! أنا حسن عبد العزيز، شاب مصري يبلغ من العمر 23 عامًا من محافظة الفيوم. أعمل مدرسًا للغة العربية، شغوفٌ بنشر اللغة العربية وتعليمها للآخرين.
تعليقات