شرح درس نائب الفاعل

حسن عبدالعزيز
0

ما هو نائب الفاعل؟ 

نائب الفاعل هو الذي يحل محل الفاعل بعد حذفه لغرض من الاغراض أو سبب معين من الأسباب التي سنذكرها وتتغير صيغه الفعل وياخذ حكم الفاعل ويحذف الفاعل بأحد الأسباب الاتية منها:

نائب الفاعل
شرح درس نائب الفاعل، والاشياء التي تنوب عنه-وضوح


  1.   الجهل به: مثل قولك "سُرق الثوب" أو "كُسر الزجاج" وهنا إذا كان الفاعل مجهولا لا يعرفه المتكلم. 
  2. يحذف ايضا لغرض لفظي مثل: قوله تعالى:(وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به) ونحو  ايضا اصلاح السجع مثل: "من طابت سريرته حمدت سيرته" فهنا لو ذكر الفاعل فقيل حمد الناس سيرته لاختل السجع. 
  3. يحذف لغض معنوي: كعدم تعلق غرض بذكره، قال تعالى(وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها). 

كيفية بناء الفعل للمفعول؟ 

عند بناء الفعل للمفعول لابد فيه أن يحدث له تغيرات لابد منها، ولا يبنى من الأفعال سوى الماضي والمضارع أما الأمر فلا يبنى للمفعول في المطلق، لأنه يدل على الفاعل. 
  • أما المضارع يضم أوله ويفتح ما قبل اخره، نقول في: يَضْرِبُ محمدٌ علياً: يِضْرَبُ عَلِيٌ، فإذا كان ما قبل اخر المضارع واوًا أو ياءً قلب الفاء مثل: الحق يقال، والثوب يباع، وتستباح أرض الشجعان. 
  • أما الماضي يضم الأول ويكسر ما قبل الآخر، نقول في: ضَربَ محمدٌ علياً: ضٕربَ عليٌ،  فإذا كان الماضي مبدوءًا بتاء زائدة كانت للمطاوعة أو لغيرها ضم ثانيه. 

ما هي الأشياء التي تنوب عن الفاعل؟ 

بعد حذف الفاعل وتغيير صيغة فعله تنوب عنه أحد أربعة أشياء، هي المفعول به، أو المصدر، أو المجرور، أو الظرف. 
  • أولاً: المفعول به: 
وهو الاصل في النيابة عن الفاعل، وما عده محمول عليه، ولا ينوب غيره مع وجوده، مثل قوله تعالى:( وضربت عليهم الذلة). 
  • ثانياً: المجرور بحرف جر: 
 ينوب الاسم المجرور عن الفاعل عند فقد المفعول به، وذلك نحو: سير يزيد، وما أكرم من أحدٍ، الجار والمجرور نائب عن الفاعل، ومنه قوله تعالى:( ولما سقط في أيديهم. 
  • ثالثاً: الظرف: 
ينوب الظرف عن الفاعل سواؤ كان زمانياً أم مكانياً، بشرط أن يكون مختصاً، وأن يكون متصرفاً، مثل: صيم رمضان، ةجلس أمام المحاضرة. 
  • رابعاً: المصدر: 
ينوب المصدر عن الفاعل وذلك بشرطي الاختصاص والتصرف، المصدر المتصرف: هو الذي يفارق النصب على المصدرية مثل: ضرب وري واجتهاد. 
المصدر المختص: هو ما خصص بوصف أو إضافة أو غيرهما. 


Tags:

إرسال تعليق

0تعليقات

إرسال تعليق (0)