-->

تعريف الكناية | وفوائده، وأنواعه

تعريف الكناية، وفوائده، وأنواعه 

المقدمة 

الكناية من فنون البلاغة الجميلة وتكون بهدف التعبير عن المعنى المراد والوصول إلى المعنى المنشود بأبسط وأسهل الطرق وأقربها دون إيذاء لمشاعر الاخرين. 

وتحدث الكناية بصفة عامة والكناية القرانية بصفة خاصة وتناولها علماء اللغة والأدب والإعجاز والتفسير وكان ابن عباس المتوفي ٦٨ه‍ في طليعة المفسرين الذين عرضوا للكناية. 

أنواع الكناية
تعريف الكناية | وفوائده، وأنواعه


واشار إلى الكناية القاضي شريح ت ٧٢ه‍ ثم تلاه أبو عبيدة معمر بن المثنى ت ٢٠٩ه‍. 

ماهي الكناية وأنواعها؟ 

الكناية لغة: أن تتكلم بشيء وتريد غيره فهي مصدر كالعناية، والهداية، والرماية مثل كنى يكني كرمى يرمي،  وقيل إنها مصدر كنوت كدعا يدعو، والشاهد في ذلك قول الجوهري 

وإني كنو عن قدور بغيرها**وأعرب أحيانا بها وأصارح. 

الكناية في الاصطلاح: هو لفظ أطلقه وأراد بهِ لازم معناه مع جواز إرادة المعنى الحقيقي مع لازمه 

محترزات التعريف: قوله (لفظ) يشمل الحقيقة والمجاز والكناية (وأريد به لازم معناه)  يخرج الحقيقة لان الحقيقة لفظ يراد به المعنى الأصلي مع جواز إرادة المعنى الحقيقي مع لازمه ويخرج المجاز. 


ما هي أقسام الكناية؟؟ 

أقسام الكناية 

تنقسم الكناية باعتبار المكني عنه ثلاثة أقسام 

  1. الكناية عن صفة: وهي التي يكون المطلوب بها صفحهة، وتكون إذا كان اللفظ المذكور صفة أريد الانتقال منها إلى صفة غيرها، لازمة عنها، وهي من اكثر أنواع الكناية شيوعا وانتشاراً.  ومنها قوله تعالى  (ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا). 
  2. الكناية عن موصوف: وهي التي يمون فيه المطلوب موصوفاً، فيذكر الصفة ويراد منها الموصوف. ومنها قوله تعالى (وحملناه على ذات ألواح ودسر). 
  3. الكناية عن نسبة: وهي التي يكون المراد من المطلوب بها نسبة الصفة إلى الموصوف، أو نفيها عنه، وتكون إذا ذكرت الصفة وذكر موصوفها ولكن لا تكون هذه الصفة منسوبة لذلك الموصوف صراحة.  ومنها قولهم في الكناية عن المجد والكرم ( المجد بين ثوبيه والكرم بين برديه). 

ما هو الفرق بين الاستعارة والكناية؟ 

وعلى ذلك يمكن حصر الفرق بين الاستعارة والكناية في ثلاثة فروق: 

  1. الخصوص والعموم. 
  2. الصريح وغير الصريح. 
  3. حمل الكناية على جانبي الحقيقة والمجاز والاستعارة لا تكون إلا مجازاً. 

ماهي فوائد الكناية؟ 

أثبت الامام عبد القاهره الجرجاني أن الكناية أبلغ من الحقيقة لانها تدعو الشيء بالبينة والبرهان وقد أجمع الجميع على أن الكناية أبلغ من الافصاح والتعويض يكون أوقع من الافصاح والكناية لها فوائد كثيرا منها: 
  • أن الكناية تجعل المعنى الحقيقي مصحوباً بالدليل والبرهان، فيزيد المعنى تاكيداً وتثبيتا في الذهن. 
  • الكناية تبرز المعنى المجرد، وتصفه في صورة حسنة ماموسة، وتصور المعنويات وتنقلها إلى حسيات. 
  • التعبي عن القبيح والذي لا ترتاح الأذان إلى سماع بالجميل المألوف الذي تتفتح له الأذان.