-->

شرح التشبيه المجمل | بطريقة سهلة

 ما هو التشبيه المجمل؟ 

التشبيه المجمل هو أسلوب من أساليب الكتابة التي يستخدمها الكاتب لوصف شيء ما بطريقة مفصلة وشاملة، ويستخدم في كتابة الوصف البراق الذي يهدف إلى إظهار الملامح والخصائص العامة للشيء المعني.

شرح التشبيه المجمل
شرح التشبيه المجمل | بطريقة سهلة-وضوح في اللغة العربية


ويمكن استخدام التشبيه المجمل في كثير من المجالات الأدبية والإعلامية مثل النصوص الأدبية، الصحف، والمجلات. وإذا تم استخدامه بشكل جيد، فقد يكون له تأثير كبير على القارئ ويساعده على فهم الموضوع المطروح بشكل أفضل.


عند استخدام التشبيه المجمل، يجب أن يتم الانتباه إلى المعنى الذي يراد إيصاله، كما يجب على الكاتب الانتباه إلى الكلمات التي يستخدمها والتأكد من تأليفها بشكل صحيح لتظهر الملامح والخصائص العامة للموضوع بوضوح.


ولكن يجب الانتباه إلى أن استخدام التشبيه المجمل يجب أن يكون ضمن حدود الحقيقة، حيث يفضل عدم التبعيض السلبي للأشياء أو الأفراد أو إساءة تقديرهم ولو كان ذلك بشكل غير مقصود.


ومن الأمثلة القريبة على التشبيه المجمل: وصف الطبيعة والخصائص البشرية، مثل وصف شمس غروب الشمس بأنها شمس كبيرة حمراء تسقط في بركة ماء هادئة، أو وصف الغيوم بأنها قطنية بيضاء تتحرك في السماء بطريقة هادئة.


في الختام، يمكن القول أن التشبيه المجمل هو أداة قوية في الكتابة والتواصل تساعد على إيصال أفكار ومعاني بشكل مباشر ومفيد. ولكن يجب استخدامه بحذر وتوخي الدقة، والانتباه إلى تأليف الكلمات بشكل صحيح لتظهر الملامح والخصائص العامة للموضوع بطريقة واضحة وصحيحة.




ما هي أركان التشبيه المجمل؟ 

يُعد التشبيه المجمل من الأدوات الأساسية التي يستخدمها النحويون والشعراء والكتاب بشكل كبير في اللغة العربية، حيث يتيح لهم التعبير عن المعاني بصورة جميلة ومحكمة. ويتكون التشبيه المجمل من أركان رئيسية تُستخدم لتكوين صورة مجملة جميلة، وأهم هذه الأركان هي:


  • المبنى: ويعني هذا العنصر الجزء الذي يتم التشبيه به، أو الجزء الذي يتم استعيراه في الصورة مثل الشمس، أو القمر، أوالزهرة، أو الغيمة، وغيرها من الأمثلة.


  • المشتبه به: ويعني هذا العنصر الذي يتم تشبيهه بالمبنى، والذي يتم اختياره بحسب الغرض من التشبيه، ومن الأمثلة على ذلك الفتاة، والبحر، والجبل، والسحاب، والسكينة، والفارس، والسيف، وعديد من الأمثلة الأخرى.


  • المثل: وهو المقارنة التي يتم إنشاؤها عند التشبيه، والتي يكون معناها واضحاً وحساساً، ومثال على ذلك: مثل الغيمة البيضاء الرطبة، التي تتدلى من قمة الجبل، هو تشبيه المبنى "قمة الجبل" بالمشتبه به "الغيمة البيضاء الرطبة" وها هي المثل تجمع كل ما سبق ذكره من أركان التشبيه المجمل في صورةٍ جميلة وبديعة.


  • ونظراً لعدم الخلاف على عدد أركان التشبيه المجمل وأن هذا الرقم يتراوح بين النحويين في بعض المرات بين 3-6 أركان، فلا يوجد عدد خاص لأركان التشبيه المجمل، ولكن المهم هو إتباع اللغة العربية وقواعدها عند استخدامنا للتشبيه المجمل.


وبطبيعة الحال، فإن الهدف الأساسي من استخدام التشبيه المجمل هو صناعة صورة إيحائية وجميلة في ذهن المتلقي، وخصوصاً في القصص والشعر، فالمثل والصور الجميلة التي تنشأ بفعلها تأخذ القارئ أو المستمع في رحلة مدهشة للأحاسيس والمشاعر التي تثيرها هذه الصور الساحرة.



ما الفرق بين التشبيه المجمل والمفصل؟ 

 التشبيه هو أسلوب في الكتابة يتم من خلاله مقارنة شيء بآخر. وهناك نوعان من التشبيه: التشبيه المجمل والتشبيه المفصل.


  • التشبيه المجمل هو التشبيه الذي يستخدم عبارات عامة وملموسة لمقارنة شيء بآخر. على سبيل المثال، يمكن قول "هذه المنطقة تشبه الصحراء"، وهذا يعني أن هذه المنطقة جافة وغير حيوية كما هي الصحراء.


  • أما التشبيه المفصل، فهو التشبيه الذي يستخدم تفاصيل وصور متعددة لمقارنة شيء بآخر. على سبيل المثال، يمكن عند وصف الطبيعة قول "الشمس تشرق كخلية ذهبية وتضيء السماء بألوان مختلفة كالبرتقالي والأحمر والوردي"، وهذا يعني أن الشروق مليء بالجمال والألوان.


  • ويعتمد استخدام التشبيه المناسب في الكتابة على الغرض من النص. فأحيانًا يكون التشبيه المناسب هو التشبيه المجمل لتعبير عن فكرة بسيطة وعامة، وفي أحيان أخرى، يكون التشبيه المفصل هو الأنسب لتعبير عن فكرة معقدة في تفاصيلها.


  • بالإضافة إلى ذلك، يحتاج كاتب النص إلى مهارة في استخدام التشبيه الذي يناسب نوع النص والجمهور المستهدف. ففي القصص الخيالية، على سبيل المثال، يمكن استخدام التشبيهات المفصلة لإنشاء عالم خيالي مفصل، فيما يحتاج النص الإعلامي إلى تشبيهات مجملة وثابتة لتوصيل المعلومات بطريقة سهلة وواضحة.


وبشكل عام، فإن التشبيهات المجملة والمفصلة تعد أدواتًا مهمة وفعالة للكتابة الناجحة، حيث يمكن استخدامها لتوضيح الأفكار وإبراز المشاعر والمواقف.




التشبيه المجمل  في الشعر؟ 

التشبيه المجمل في الشعر هو أحد أساليب التشبيهات التي تستخدمها القصائد والشعراء لنقل المعاني بأسلوب شيق وجميل. يعتمد هذا الأسلوب على مبدأ التوافق أو التناسق بين الأشياء المختلفة، والتي يتم الاستعانة بها لإنشاء صورة مجملة.


في القصيدة المتطورة، يتم استخدام التشبيه المجمل لإنشاء مفهوم أو صورة جديدة بأشياء مختلفة فيما بينها. على سبيل المثال، يمكن أن يقول الشاعر: "كالمد والجزر في قلبي، يتذبذب الحب". في هذا المثال، يتم استخدام تشبيه المد والجزر للإشارة إلى تذبذب المشاعر العاطفية والحب في قلب الشاعر.


يمكن أن تتمثل صور التشبيه المجمل في عدة أشياء، مثل النباتات، والحيوانات، والعناصر الطبيعية، والألوان، والأدوات، والرياضة، والمركبات، وغيرها من المفاهيم والأفكار. وتكمن جمالية التشبيه المجمل في قدرة الشاعر على إيجاد تمثيل دقيق يناسب المفهوم الذي يرغب في توصيله.


عندما يتم استخدام التشبيه المجمل، تصبح الصورة أكثر وضوحًا وتصبح الفكرة أكثر قوة. وفي النهاية، يمكن قول أن التشبيه المجمل في الشعر يعد إحدى أساليب اللغة الجميلة التي تجذب المستمع أو القارئ وتجعله يشعر بالاندفاع والحماس.




التشبيه المجمل أمثلة؟ 

التشبيه المجمل هو نوع من الأساليب البلاغية يستخدم للتعبير عن الشيء بالمقارنة به شيء آخر من نفس الفئة أو المجموعة. وهنا بعض الأمثلة على التشبيه المجمل:


  1.  كالنحلة التي تحمل على جناحيها الرحيق، أيضاً تحمل الأم على أكتافها حياة أسرتها.
  2. ذاك الشاب يمشي وكأنه غيمة تحجب الشمس لحظات، ومن حوله ينصرونه كشعاع الشمس الذي يتغلغل من خلال الغيوم.
  3. الأبجدية هي الأساس للغة، كما أن الأساس هو الأساس لأي مبنى ينطلق منه الرفع الشامل للمبنى.
  4. كأن الليل يحضر ليلة جديدة، تستقبله الأرض يصحو النسيم ليسرق من عبقها، كما تستقبل الأم شهرًا جديدًا لتقدم لأبنائها ما أحببت لهم من الخير.
  5. كما ينتظر الشمس بشغف عند الغروب شروقها في اليوم التالي، فينتظر البحارة بشغف قدوم نسيم الصباح لبدأ رحلتهم.