-->

الفعل المضارع - تعريفه، أنواعه، وظائفه، علاماته، أمثلة عليه

الفعل المضارع

الفعل المضارع
الفعل المضارع - تعريفه، أنواعه، وظائفه، علاماته، أمثلة عليه

الفعل المضارع هو الفعل الذي يدل على حدث يقع أو سيقع في الزمن الحاضر أو المستقبل.

تعريف الفعل المضارع

الفعل المضارع هو الفعل الذي يدل على حدث يقع أو سيقع في الزمن الحاضر أو المستقبل.

ويكون الفعل المضارع مرفوعًا بالضمة في حالة الرفع، منصوبًا بالفتحة في حالة النصب، ومجزومًا بالسكون في حالة الجزم.

أنواع الفعل المضارع

ينقسم الفعل المضارع إلى قسمين رئيسيين:

  1. الفعل المضارع الصحيح، وهو الفعل الذي يخلو من أي حرف علة.
  2. الفعل المضارع المعتل، وهو الفعل الذي يحتوي على حرف علة واحد أو أكثر.

وظائف الفعل المضارع

للفعل المضارع عدة وظائف في اللغة العربية، منها:
الفعل المضارع هو الركن الأول من أركان الجملة الفعلية، حيث يكمل الجملة ويجعلها صحيحة التركيب.
الفعل المضارع يمكن أن يكون فاعلًا في الجملة الفعلية، مثل:
"يكتبُ الكاتبُ كتابًا."
الفعل المضارع يمكن أن يكون مفعولًا به في الجملة الفعلية، مثل:
"أقرأُ الكتابَ."
الفعل المضارع يمكن أن يكون مفعولًا لأجله في الجملة الفعلية، مثل:
"سافرتُ لطلب العلم."
الفعل المضارع يمكن أن يكون حالًا في الجملة الفعلية، مثل:
دخلتُ جالسًا."
الفعل المضارع يمكن أن يكون مضافًا إليه في الجملة الاسمية، مثل:
"رغبتُ في القراءة."
الفعل المضارع يمكن أن يكون خبرًا في الجملة الاسمية، مثل:
"الخير فعل."
الفعل المضارع يمكن أن يكون بدلًا في الجملة الاسمية، مثل:
"القراءة أجمل من الكتابة."


علامات الفعل المضارع

يُبنى الفعل المضارع على المضارع، أي أن آخر حرف فيه يكون مبنى على حركة الفتح أو الضم أو الكسر، حسب نوع الفعل.

للفعل المضارع ثلاث علامات: رفع، ونصب، وجزم.

علامة رفع الفعل المضارع هي:
  • الضمة الظاهرة إذا كان صحيح الآخر، مثل: يكتبُ، تلعبُ، نقرأُ، تكتبُ.
  • الضمة المقدرة إذا كان معتل الآخر، مثل: يدعو، يرمى، يرضى، تدعو، ترمى، ترضى.


أمثلة على الفعل المضارع

فيما يلي بعض الأمثلة على الفعل المضارع:

  • "يكتبُ" (فعل مضارع صحيح، مبني على السكون، فاعله ضمير مستتر تقديره هو)
  • "أقرأُ" (فعل مضارع صحيح، مبني على السكون، فاعله ضمير مستتر تقديره أنا)
  • "سافرَ" (فعل مضارع معتل، مبني على الفتح، فاعله ضمير مستتر تقديره هو)
  • "ترى" (فعل مضارع معتل، مبني على الفتح، فاعله ضمير مستتر تقديره أنت)
  • "تكتبان" (فعل مضارع صحيح، مبني على الفتح، فاعله ضمير مستتر تقديره هما)
  • "أكتبين" (فعل مضارع صحيح، مبني على الفتح، فاعله ضمير مستتر تقديره أنتِ)
  • "يكتبون" (فعل مضارع صحيح، مبني على السكون، فاعله ضمير مستتر تقديره هم)
  • "تكتبن" (فعل مضارع صحيح، مبني على الفتح، فاعله ضمير مستتر تقديره هن)

أهمية الفعل المضارع

يلعب الفعل المضارع دورًا مهمًا في اللغة العربية، وذلك من خلال:
التعبير عن الأحداث الجارية أو المستقبلية، مثل:
"يكتبُ الكاتبُ كتابًا." (حدث جاري)
"سيسافرُ خالدٌ إلى الخارج." (حدث مستقبلي)
التعبير عن التمني أو الاستفهام أو النفي، مثل:

"ليتَني أسافرُ إلى الخارج." (تمن)
هل يكتبُ الكاتبُ كتابًا؟ (استفهام)
ما يكتبُ الكاتبُ كتابًا؟ (نفي)
التعبير عن الوعد أو التهديد أو الإغراء، مثل:
سأكتبُ لكَ قصيدة." (وعد)
سأضربُكَ إذا فعلتَ ذلك." (تهديد)
الفعل المضارع في سياقات أخرى
يمكن أن يأتي الفعل المضارع في سياقات أخرى، مثل:
في سياق الشروط، مثل:
"إذا كتبتَ الدرسَ، فسأعطيكَ هدية."
في سياق القسم، مثل:
"واللهِ سأكتبُ قصيدةً رائعةً."
في سياق الوعد، مثل:
"سأساعدكَ في دراستكِ إذا ساعدتني في تنظيف المنزل."
في سياق التهديد، مثل:
"إذا لم تذهبْ إلى المدرسة، فسأعاقبك."
في سياق الإغراء، مثل:
"إذا أكلتَ الخضروات، فسأعطيكَ حلوى."


الفعل المضارع والفعل الماضي

يُخطئ بعض الطلاب في التفرقة بين الفعل المضارع والفعل الماضي، حيث أن كلاهما يدل على حدث، ولكن الفعل المضارع يدل على حدث يقع أو سيقع في الزمن الحاضر أو المستقبل، بينما الفعل الماضي يدل على حدث وقع وانتهى في الزمن الماضي.

وفيما يلي بعض الاختلافات بين الفعل المضارع والفعل الماضي:
العنصرالفعل المضارعالفعل الماضي
تعريفه الفعل الذي يدل على حدث يقع أو سيقع في الزمن الحاضر أو المستقبل الفعل الذي يدل على حدث وقع وانتهى في الزمن الماضي
مثال يكتبُ كتبَ
علامة البناء يُبنى على المضارع، أي أن آخر حرف فيه يكون مبنى على حركة الفتح أو الضم أو الكسر يُبنى على الماضي، أي أن آخر حرف فيه يكون مبنى على السكون
الوظائف يمكن أن يكون فاعلًا أو مفعولًا به أو مفعولًا لأجله أو حالًا أو مضافًا إليه أو خبرًا أو بدلًا أو فعلًا أمرًا يمكن أن يكون فاعلًا أو مفعولًا به أو مفعولًا لأجله أو حالًا أو مضافًا إليه أو خبرًا أو بدلًا
الأحكام لا يجوز أن يكون فعلًا ماضٍ أو أمرًا. لا يجوز أن يكون فعلًا حاضرًا أو مستقبلًا أو أمرًا.

أمثلة على الفرق بين الفعل المضارع والفعل الماضي

فيما يلي بعض الأمثلة على الفرق بين الفعل المضارع والفعل الماضي:
"يكتبُ الكاتبُ كتابًا." (حدث جاري، فعل مضارع)
"كتبَ الكاتبُ كتابًا." (حدث انتهى، فعل ماضٍ)
"أكلَ الطفلُ تفاحة." (حدث وقع في الماضي، فعل ماضٍ)
"يأكلُ الطفلُ تفاحة." (حدث يقع في الحاضر، فعل مضارع)
"نامَ الطفلُ." (حدث وقع في الماضي، فعل ماضٍ)
"ينامُ الطفلُ." (حدث يقع في الحاضر، فعل مضارع)

أهمية معرفة الفرق بين الفعل المضارع والفعل الماضي

معرفة الفرق بين الفعل المضارع والفعل الماضي أمر مهم، وذلك حتى يتم استخدام كل منهما في المكان المناسب، ويؤدي معناه الصحيح.
فإذا استخدم الفعل المضارع في مكان الفعل الماضي، أو العكس، فإن ذلك يؤدي إلى تغيير المعنى المراد التعبير عنه.


الخطأ الشائع في استخدام الفعل المضارع

من الأخطاء الشائعة في استخدام الفعل المضارع، استخدام الفعل المضارع في سياق حدث وقع وانتهى في الزمن الماضي.

ومثال ذلك قول:
"كتبَ الكاتبُ كتابًا أمس."
في هذا المثال، الفعل "كتبَ" يدل على حدث وقع وانتهى في الزمن الماضي، لذلك يجب أن يكون فعل ماضٍ، وليس فعل مضارع.
والصواب هو قول:
"كتبَ الكاتبُ كتابًا بالأمس."
في هذا المثال، تم إضافة حرف الجر "ال" إلى كلمة "أمس"، مما يدل على أن الحدث وقع في الزمن الماضي.


خاتمة: في ختام هذا المقال، يمكن القول أن الفعل المضارع هو فعل مهم في اللغة العربية، حيث يستخدم للتعبير عن مجموعة واسعة من الأحداث والمواقف.