المفعول به - تعريفه وأنواعه ووظائفه

حسن عبدالعزيز
0

 المفعول به في اللغة العربية

المفعول به هو الاسم الذي وقع عليه فعل الفاعل.

المفعول به
المفعول به - تعريفه وأنواعه ووظائفه


تعريف المفعول به

المفعول به هو اسم منصوب، تقدَّمه فعل تام مبني للمعلوم، فأُسند إليه الفعل.

أنواع المفعول به

ينقسم المفعول به إلى قسمين رئيسيين:

المفعول به الحقيقي: وهو الاسم الذي وقع عليه فعل الفاعل مباشرة، مثل:

  • "قرأَ الطالبُ الدرسَ"
  • "ضربَ الحارسُ البابَ"

المفعول به المجازي: وهو الاسم الذي وقع عليه فعل الفاعل بواسطة غيره، مثل:

  • "أُكلَ الطعامُ"
  • "سُرقَ المالُ"

وظائف المفعول به

للمفعول به عدة وظائف في اللغة العربية، منها:

المفعول به هو الركن الثالث من أركان الجملة الفعلية، حيث يكمل الجملة ويجعلها صحيحة التركيب.
المفعول به هو الذي وقع عليه فعل الفاعل، ويعبر عن صاحبه.
المفعول به هو الذي يتحمل فعل الحدث، ويعبر عن نتيجة الفعل.

أمثلة على المفعول به

فيما يلي بعض الأمثلة على المفعول به:

  • "قرأَ الطالبُ الدرسَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الدرسَ"، وهو اسم منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "ضربَ الحارسُ البابَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "البابَ"، وهو اسم منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "أُكلَ الطعامُ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الطعامُ"، وهو اسم منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "سُرقَ المالُ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "المالُ"، وهو اسم منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

أهمية المفعول به

للمفعول به أهمية كبيرة في اللغة العربية، فهو ركن أساسي في الجملة الفعلية، ولا غنى عنه في التعبير عن معنى الجملة وإيضاحه.

نصائح لكتابة المفعول به

إذا كنت ترغب في كتابة المفعول به بشكل صحيح، فإليك بعض النصائح التي قد تساعدك:

حدد نوع المفعول به الذي تريد استخدامه: هناك نوعان رئيسيان من المفعول به، وهما المفعول به الحقيقي والمفعول به المجازي.

حدد المعنى الذي تريد أن يعبر عنه المفعول به: قبل أن تبدأ الكتابة، حدد المعنى الذي تريد أن يعبر عنه المفعول به.

استخدم علامة النصب المناسبة للمفعول به: يجب استخدام علامة الفتحة الظاهرة للمفعول به الحقيقي، أو علامة الكسرة (نيابة عن الفتحة) للمفعول به المجازي.

أخطاء شائعة في استخدام المفعول به

هناك بعض الأخطاء الشائعة التي قد يقع فيها الطلاب عند استخدام المفعول به، ومنها:

عدم نصب المفعول به: يجب نصب المفعول به بالفتحة الظاهرة إذا كان حقيقيًا، أو بالكسرة (نيابة عن الفتحة) إذا كان مجازيًا.

عدم التمييز بين المفعول به الحقيقي والمفعول به المجازي: يجب تمييز المفعول به الحقيقي عن المفعول به المجازي، وذلك لأنهما يختلفان في المعنى.

عدم استخدام علامة الجر المناسبة للمفعول به المجازي: يجب استخدام علامة الجر "الباء" إذا كان المفعول به المجازي اسمًا ظاهرًا، أو علامة الجر "من" إذا كان المفعول به المجازي اسمًا ظاهرًا مضمرًا.

المفعول به الحقيقي

المفعول به الحقيقي هو الاسم الذي وقع عليه فعل الفاعل مباشرة، دون واسطة غيره. وهو نوعان:

المفعول به الصريح

المفعول به الصريح هو الاسم الظاهر الذي يأتي بعد الفعل مباشرة، مثل:

  • "قرأَ الطالبُ الدرسَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الدرسَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "ضربَ الحارسُ البابَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "البابَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "أكلَ الطفلُ الحلوىَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الحلوىَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "شربَ الرجلُ الماءَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الماءَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

المفعول به المجازي

المفعول به المجازي هو الاسم الذي وقع عليه فعل الفاعل بواسطة غيره، مثل:

  • "أُكلَ الطعامُ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الطعامُ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "سُرقَ المالُ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "المالُ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "ضربَ السهمُ الهدفَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الهدفَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

  • "رميتُ الكرةَ عاليًا"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الكرةَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

شروط المفعول به المجازي

لكي يكون الاسم مفعولًا به مجازيًا، يجب أن تتوفر فيه الشروط التالية:

  • أن يكون اسمًا ظاهرًا.
  • أن يكون قابلًا للتأثير من الفعل.
  • أن يكون مضافًا إلى اسم ظاهر أو ضمير متصل.

أمثلة على المفعول به المجازي

فيما يلي بعض الأمثلة على المفعول به المجازي:

  • "أُكلَ الطعامُ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الطعامُ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. والفعل "أُكلَ" هو فعل مبني للمجهول، والفاعل الحقيقي هو "الطعامُ" نفسه، ولكن الفعل وقع عليه بواسطة "فاعل مجهول".

  • "سُرقَ المالُ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "المالُ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. والفعل "سُرقَ" هو فعل مبني للمجهول، والفاعل الحقيقي هو "المالُ" نفسه، ولكن الفعل وقع عليه بواسطة "فاعل مجهول".

  • "ضربَ السهمُ الهدفَ"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الهدفَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. والفعل "ضربَ" هو فعل متعدٍ، والفاعل هو "السهمُ"، والمفعول به الحقيقي هو "الهدفَ"، ولكن الفعل وقع عليه بواسطة "السهمُ" نفسه.

  • "رميتُ الكرةَ عاليًا"

في هذه الجملة، المفعول به هو "الكرةَ"، وهو اسم ظاهر منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. والفعل "رميتُ" هو فعل متعدٍ، والفاعل هو "أنا"، والمفعول به الحقيقي هو "الكرةَ"، ولكن الفعل وقع عليه بواسطة "أنا" نفسها.

المفعول به في النصوص الأدبية

يلعب المفعول به دورًا مهمًا في النصوص الأدبية، وذلك من خلال إثراء الكلام وزيادة جماله، وإبراز المشاعر والأفكار التي يرغب الكاتب في التعبير عنها.

فمثلاً، في النص الأدبي التالي:

"خرجتُ إلى الحديقةِ في صباحٍ جميلٍ، تنفستُ هواءً نقيًا، ونظرتُ إلى الأشجارِ الخضراءِ، وشعرتُ بالسعادةِ والراحةِ"

ففي هذه الجملة، المفعول به هو "السعادةِ"، وهو اسم منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. ويلعب هذا المفعول به دورًا مهمًا في النص، وذلك من خلال:

  • إثراء الكلام وزيادة جماله: فإضافة المفعول به إلى الفعل "شعرتُ" تجعل الجملة أكثر وضوحًا وجمالًا.
  • إبراز المشاعر والأفكار التي يرغب الكاتب في التعبير عنها: فإضافة المفعول به "السعادةِ" تعبر عن المشاعر الإيجابية التي يشعر بها المتحدث.

ومثلاً، في النص الأدبي التالي:

"بكيتُ بحرقةٍ على فراقِ صديقي، فقد كان نعم الصديق، وشعرتُ بالحزنِ الشديد"

ففي هذه الجملة، المفعول به هو "الحزنِ الشديد"، وهو اسم منصوب على المفعول به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. ويلعب هذا المفعول به دورًا مهمًا في النص، وذلك من خلال:

  • إثراء الكلام وزيادة جماله: فإضافة المفعول به إلى الفعل "شعرتُ" تجعل الجملة أكثر وضوحًا وجمالًا.
  • إبراز المشاعر والأفكار التي يرغب الكاتب في التعبير عنها: فإضافة المفعول به "الحزنِ الشديد" تعبر عن المشاعر السلبية التي يشعر بها المتحدث.

وهكذا، فإن المفعول به هو عنصر مهم في النصوص الأدبية، ولا غنى عنه في إثراء الكلام وزيادة جماله، وإبراز المشاعر والأفكار التي يرغب الكاتب في التعبير عنها.

المفعول به في اللغة العربية الفصحى واللهجات العامية

في اللغة العربية الفصحى، ينصب المفعول به بالفتحة الظاهرة أو بالفتحة المقدرة، حسب نوعه. أما في اللهجات العامية، فعادةً ما ينصب المفعول به بالفتحة الظاهرة، سواء كان حقيقيًا أم مجازيًا.

خاتمة: في ختام هذا المقال، يمكن القول أن المفعول به هو ركن أساسي في الجملة الفعلية، له عدة وظائف وفوائد. ويلعب دورًا مهمًا في التعبير عن معنى الجملة وإيضاحه.

Tags:

إرسال تعليق

0تعليقات

إرسال تعليق (0)