Your site logo

فن الكناية | إضفاء الجمالية والعمق على النصوص

ما هو تعريف الكناية؟

الكناية هي أحد أساليب البلاغة في اللغة العربية، وهي تدل على شيء غير مذكور صراحةً، بل يُلمح إليه بذكر شيء آخر مرتبط به.

يُعرف الكناية في الاصطلاح بأنها:

إسم يُراد به غير معناه الحقيقي.
تعبير يدل على شيء غير مذكور صراحةً، بل يُلمح إليه بذكر شيء آخر مرتبط به.

هناك العديد من أنواع الكناية، منها:

  1. الكناية عن الموصوف: وهي التي تدل على الموصوف بذكر الصفة.
  2. الكناية عن الصفة: وهي التي تدل على الصفة بذكر الموصوف.
  3. الكناية عن النسبة: وهي التي تدل على النسبة بذكر الموصوف.

مثال على الكناية عن الموصوف:
"الغني: هو الذي يملك المال."
مثال على الكناية عن الصفة:
"الكريم: هو الذي يجود بالمال."
مثال على الكناية عن النسبة:
"النبي: هو الذي يُرسله الله تعالى إلى الناس."

الكناية
فن الكناية | إضفاء الجمالية والعمق على النصوص

الكناية من الأساليب البلاغية التي تُستخدم لإضفاء جمالية على الكلام، وتُستخدم أيضًا للتعبير عن المعاني الخفية واللطيفة.

ما هي أنواع الكناية؟

الكناية هي نوع من البلاغة في اللغة العربية، وهي تدل على معناها الحقيقي من خلال ذكر شيء آخر يوحي به. وتنقسم الكناية إلى ثلاثة أنواع:

  • الكناية عن الصفة: وهي أن يُذكر الموصوف ويُراد الصفة. مثل: "فلان كريم اليد".
  • الكناية عن الموصوف: وهي أن يُذكر الصفة ويُراد الموصوف. مثل: "فلان كالسيف".
  • الكناية عن النسبة: وهي أن يُذكر الشيء ويُراد ما ينسب إليه. مثل: "فلان ابن الكرم".

وقد تُستخدم الكناية في الشعر والنثر، وتُعطي الكلام جمالاً وبلاغةً.

الكناية عن الصفة

الكناية عن الصفة هي كناية تشير إلى صفة ما، ويُذكر فيها الموصوف (المتكلم عنه) مباشرة أو ضمنيًا، ويُحذف المراد منه ويُكتفى بالدال عليه.

مثال:
فلان له لسان طويل (كناية عن الفصاحة).
فلان يضرب بيده الميزان (كناية عن العدل).
فلان يملك المال الكثير (كناية عن الثراء).
فلان يحفظ السر (كناية عن الأمانة).
فلان يُكثر من الصدقة (كناية عن السخاء).

تُستخدم الكناية عن الصفة في الكلام الفصيح، وتُعد من أحسن أنواع البديع.

الكناية عن الموصوف

الكناية عن الموصوف هي نوع من الكناية يُذكر فيها الموصوف بصفته، ولا يُذكر الموصوف نفسه. وتُعرف أيضًا باسم "كناية الموصوف" أو "كناية الموصوف بالوصف".
مثال على الكناية عن الموصوف:
(الغني لا ينام الليل)

في هذه الجملة، الموصوف هو "الغني"، والصفة هي "لا ينام الليل". فالغني لا ينام الليل لأنه يفكر في كيفية زيادة ثروته.
هناك العديد من الأمثلة الأخرى على الكناية عن الموصوف، مثل:

الفقير لا يأكل إلا إذا شبع.
الكريم يجود بماله.
الرجل الفصيح يتكلم بلسانين.
المرأة الجميلة كالوردة.
الرجل الشجاع كالأس.

تُستخدم الكناية عن الموصوف في العديد من المجالات، مثل:

  • الشعر
  • النثر
  • الخطابة
  • الصحافة
  • الإعلان

تُعد الكناية عن الموصوف من الوسائل البلاغية التي تُضفي جمالًا على الكلام، وتُثير المعنى وتُعمقه.

الكناية عن النسبة

الكناية عن النسبة هي نوع من الكناية يُذكر فيها الشيء الذي يُنسب إليه الموصوف، دون ذكر الموصوف نفسه. وتُعرف أيضًا باسم "كناية النسبة" أو "كناية الموصوف بالمنسب".

مثال على الكناية عن النسبة:
إن في ثوبك الذي المجد فيه *** لضياء يُزري بكل ضياء.
في هذه الجملة، الموصوف هو المجد، والمنسب إليه هو الثوب. فالثوب ينسب إليه المجد لأنه يُظهره.

هناك العديد من الأمثلة الأخرى على الكناية عن النسبة، مثل:
إن في عينيه نظرة الثائر.
إن في صوته نبرة الواثق.
إن في شعره عطر الربيع.
إن في يده دفء الشتاء.
إن في قدمه سرعة الريح.

تُستخدم الكناية عن النسبة في العديد من المجالات، مثل:
الشعر
النثر
الخطابة
الصحافة
الإعلان

تُعد الكناية عن النسبة من الوسائل البلاغية التي تُضفي جمالًا على الكلام، وتُثير المعنى وتُعمقه.

أمثلة على الكناية

الكناية هي نوع من البلاغة يُقصد بها التعبير عن شيء غير مذكور صراحةً، بل يُفهم من خلال دلالة اللفظ المُستخدم.
وفيما يلي بعض الأمثلة على الكناية:

الكناية عن الموصوف:
الغني لا ينام الليل.
الفقير لا يأكل إلا إذا شبع.
الكريم يجود بماله.
الرجل الفصيح يتكلم بلسانين.
المرأة الجميلة كالوردة.

الكناية عن النسبة:
إن في ثوبك الذي المجد فيه *** لضياء يُزري بكل ضياء.
إن في عينيه نظرة الثائر.
إن في صوته نبرة الواثق.
إن في شعره عطر الربيع.
إن في يده دفء الشتاء.

الكناية عن الصفة المشبهة بالفعل:
الصبر مفتاح الفرج.
العين بصيرة.
اللسان سليط.
اليد العليا خير من اليد السفلى.
الرأس مال.

تُعد الكناية من الوسائل البلاغية التي تُضفي جمالًا على الكلام، وتُثير المعنى وتُعمقه.

حسن عبدالعزيز
هذا المقال مكتوب بواسطة: حسن عبدالعزيز
نبذة عن الكاتب
مرحبًا! أنا حسن عبد العزيز، شاب مصري يبلغ من العمر 23 عامًا من محافظة الفيوم. أعمل مدرسًا للغة العربية، شغوفٌ بنشر اللغة العربية وتعليمها للآخرين.
تعليقات